الرئيسية » هرمنا » المجالي يكتب : الباشا الطوالبة ... عسكري ودبلوماسي وسياسي محنك .. مدرسة في الوطنية والانتماء

التاريخ : 18-01-2019
الوقـت   : 06:20pm 

المجالي يكتب : الباشا الطوالبة ... عسكري ودبلوماسي وسياسي محنك .. مدرسة في الوطنية والانتماء


هرمنا نيوز

عون محمد المجالي
عندما نتحدث عن الباشا توفيق الطوالبة . تجد نفسك عاجز تماما عن الكتابة عن هذا الرجل , حيث ان كل المفردات والجمل والاوصاف , تبقى عاجزة لرسم الصورة الحقيقية عن هذا الفارس الوطني , الطموح فهو العسكري المحنك والدبلوماسي المميز والانسان المثقف والمتعلم ويتقن العديد من اللغات الى جانب لغة الام . الفريق اول الركن الدكتور توفيق باشا الطوالبة ابن قرية مليح , لم يكن احد من زملائه في القرية او على مقاعد الدراسة يتوقع لهذا الشاب الطموح ان يصل لمثل هذه المواقع القيادية التي وصل اليها عطوفة الباشا توفيق الطوالبة , الا أنّ العزيمة والاصرار والطموح كانت اهم ما يميز هذا الرجل , التحق بمدرسة الرجولة والشرف القوات المسلحة الاردنية ,وتدرج في عدة مواقع قيادية خلال خدمته في القوات المسلحة قائد كتيبة وقائد لواء وقائد المنطقة العسكرية الشمالية , كما تسلم العديد من المواقع في رئاسة الاركان للقوات المسلحة الاردنية. وبالرغم من انشغالاته العسكرية , تابع الباشا دراسته وحصل على درجة الدكتوراه في ادارة الاعمال ودبلوم الادارة من بريطانيا وماجستير العلوم العسكرية من جامعة مؤتة وماجستير اخر من لندن , هذا ما يؤكد حبه للدراسة والعلم وطموحه الذي ليس له حدود . وفي عام 2009 حاز على ثقة جلالة الملك حين صدرت الارادة الملكية لتعينه قائدا ً لقوات الدرك , وبعد ان استطاع بحكمته ورؤيته الثاقبة من تطوير هذه القوات , ذات التأسيس الجديد , حاز مرة اخرى بثقة جلالة الملك ليكون مديرا ً للأمن العام في عام 2013 وهنا اثبت هذا الرجل ابداعه وحكمته حيث عمل على تطوير هذا الجهاز المهم وركز على اقامة العديد من برامج التدريب المتخصص , وحقق نجاحات متعددة في كافة المواقع التي تسلمها بكل ثقة واعتزاز , وله بصمة واضحة ومميزة في جميع المواقع الامنية التي تسلمها خاصة قيادة قوات الدرك وادارة الامن العام فلا يزال العديد من الزملاء الذين عملوا بمعية الباشا يذكروها بكل فخر واعتزاز . الباشا شخصية وطنية حتى النخاع كيف لا وهو تربى وتتلمذ في مدرسة الرجولة والولاء القوات المسلحة كما كان للباشا الشرف ان يخدم بمعية جلالة الملك عندما كان اميرا واحد منتسبي لواء الاربعين الذي كان الباشا الطوالبة قائدا ً له . جلالة الملك يعرف الباشا عن قرب ويثق به كل الثقة ويعرف انه رجل صاحب استراتيجية عسكرية مميزة لذا اوكل اليه قيادة اهم جهازين امنيين الدرك والامن العام . الباشا الطوالبة يتمتع بكاريزما امنية خاصة تميزه عن الاخرين وهو عسكري ميداني , ولا يحب البرسيج والجلوس وراء المكاتب الفارهة , ويعرف كل دقائق الامور , ومحلل ناجح جدا ً لذلك استطاع رغم كل الظروف ان يحقق العديد من النجاحات للخطط الامنية التي كان يرسمها ويضعها امام زملائه في الاجهزة الامنية لتنفيذها على ارض الواقع , ديمقراطي ويحب التشاور مع شركائه وزملائه , صاحب قرار , هاجسه الاول ( الله والوطن والملك ) , لا يساوم على هذه المبادئ , لطيف المعشر ونظيف اليدين لم يتلوث بأي من قضايا الفساد ويشهد له بذلك كل من كان له الشرف الخدمة مع الباشا وغم ابتعاده عن الخدمة العسكرية الا انه يحن لتلك الايام , ويقدم المشورة لقائدة الاجهزة الامنية الذين جاءوا من بعده . الباشا يتمتع بذكاء وخبرة عالية وهو مدرسة في الوطنية لذا اتوقع له ان يحتل موقعا ً امنيا ً خلال الاسابيع القادمة , متمنياً له كل التوفيق والنجاح , لما فيه خدمة الوطن بقيادة مليكنا المفدى

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق