عاجل : بشرى سارة من وزير التعليم العالي إلى الطلبة الأردنيين العائدين من السودان  

الرئيسية » العبدلي » بني مصطفى تنشر المراسلات بين وزارة الطاقة ومستثمر المصفاة

التاريخ : 05-04-2019
الوقـت   : 07:28pm 

بني مصطفى تنشر المراسلات بين وزارة الطاقة ومستثمر المصفاة


هرمنا نيوز

انتقدت النائب وفاء بني مصطفى ما وصفته "استخفاف" وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي في التعامل مع مشروع ضخم تقدّم به مستثمرون كويتيون.

وقالت بني مصطفى إلى أنها تحدثت بكتب ووثائق حول المشروع الذي تقدّم به مستثمر كويتي، ولم تكن تطلق "تصريحات في الهواء ولمجرد الإثارة".

وبينت أن المستثمر الكويتي طرح إقامة مصفاة بترول في مدينة معان وهو مشروع حيوي جداً بل أنه نوعي حيث سيقام في مدينة جنوبية سيخدم المجتمع المحلي ويخفف من البطالة التي تسعى الحكومة اليوم جاهدة لوقف زحف المتعطلين عن العمل.

وأشارت إلى أن المستثمر عرض إقامة المشروع الحيوي من قبل مستثمرين كويتيين وبمشاركة دولية، وكان مستعداً ومهيئاً للعمل بشكل مباشر حيث نص الكتاب يشير إلى أهمية الموافقة للدخول في الاجراءات الرسمية اللازمة لإقامته.

وتابع النائب "الكتاب الذي تحدث عن أواصر العلاقة المتميزة بين الأردن والكويت، وشدد على أن من شأن إقامة هذا المشروع أن يعود بالنفع على الاقتصاد الأردني ويخلق فرص عمل للأردنيين، لم يحظ بالرد المناسب من قبل الوزيرة".

وزودت النائب بني مصطفى بنسخ من الكتب والتي تشرح سبب انزعاجها، وقالت "إن الطلب الذي يعرض استثماراً كبيراً حظي ب 3 سطور من الوزيرة، ودون ابداء أي اهتمام بل ذكرت أن الحكومة بصدد اعداد سياسة عامة للتعامل مع الاستثمارات في مجال انشاء مصافي تكرير البترول في الأردن".

 وأشارت النائب إلى أن كتاب الوزيرة الصادر بتاريخ 12 / 12 / 2018 جاء وكأنه غير مهتم بالعرض مؤجلاً كل شيء لحين اعداد السياسة العامة الجديدة التي قالت عنها، حيث جاء في كتابها أنه "سيتم تطبيقها على كافة المستثمرين المهتمين".

وأوضحت بني مصطفى : أن ما يؤكد وجود خلل في رد الوزارة وبعد أن اثررت الموضوع، أرسلت الوزيرة كتاباً آخر بتاريخ 10 / 3 / 2019م وبرغم أن الكتاب كان أفضل من السابق إلا أنك تشعر وأنت تقرأه بأن الوزيرة تخاطب جهة تتبع لها لا مستثمراً.

ونقلت بني مصطفى حديث مختصين بأن أن القرار ليس للوزيرة في مثل هذا النوع من الاستثمارات الضخمة، وقالت "كان من المتوجب عرضه على لجنة البنية التحية واللجنة الإقتصادية في رئاسة الوزراء قبل عرضه على مجلس الوزراء"، لكنها آثرت أن ترد بنفسها.

واعتبرت بني مصطفى في ختام حديثها أن هذا الأمر يعد تخبطاً من قبل الوزارة في الوقت الذي فيه الأردن أحوج ما يكون إلى استثمار ينهض بالاقتصاد الوطني ويخفف من حدة البطالة والفقر.

وكانت زواتي عقّبت على تغريدة لأحد أبناء مدينة معان عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بالقول إن ‏ما جاء في كتابنا أننا نرّحب في الاستثمار بمصفاة في الأردن ، لكن ضمن ضوابط على المستثمر أن يعلم بها حتى لا نضلله، ومن خلال أولا إجراء جدوى اقتصاديهة وهذا ما تم اخباره للمستثمر، وتم الاجتماع به والترحيب بالمشروع".

‏وختمت زواتي مداخلته بالقول "إن أي كلام لا أصل له هو الذي يؤذي الاستثمار في الأردن بدلا من تشجيعه".

 

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق