الرئيسية » شكاوي المواطن » امانة عمان تدوس على القانون وتمنح شخصيات متنفذة رخصة لمحل ورد في ام اذينة ..من المسؤول

التاريخ : 14-04-2019
الوقـت   : 02:59pm 

امانة عمان تدوس على القانون وتمنح شخصيات متنفذة رخصة لمحل ورد في ام اذينة ..من المسؤول


هرمنا نيوز

شكى عدد من سكان احدى العمارات الكائنة في شارع الملك فيصل ابن عبد العزيز في منطقة ام اذينة القريبة من فندق كراون بلازا من قيام امانة عمان بكسر كل القوانين وتجاوزها ومخالفة التعليمات والانظمة بقرارها الصادم المفاجئ بمنح احد المواطنين ترخيص لإقامة محل لبيع الورد في العمارة السكنية..
حيث اصدرت الأمانة في وقت سابق قرارات وتعليمات تمنع ترخيص أية مهنة في عدة شوارع حيوية ومكتظة والذي من بينها شارع الملك فيصل باعتبار ان هذا الشارع مزدحم وحيوي ولا يحتمل وجود اي مهن او محلات عليه وفقاً لتوصيات دائرة السير التي لا تزال عاجزة حتى الان وبالرغم من وضع الاشارات الجديدة والطرق الالتفافية من حل مأساة السكان والمواطنين .
ليس هذا فحسب حيث اكد السكان لـ اخبار البلد بأن ترخيص المحل الجديد كان عنوة ورغماً عنهم ودون موافقتهم وبطريقة مخالفة لكل التعليمات فهم لم يمنحوا موافقات على اقامة هذا المحل كما تقتضي التعليمات منوهين على انهم تقدموا بعدة شكاوى لاكثر من جهة داخل الأمانة الا ان الواسطة والمحسوبية انتصرت وهزمت القانون بعد ان تدخل مدير مكتب لاحد الشخصيات السياسية والذي فرض رايه وحصل على ترخيص غير مكترث بمعاناة الناس والآمهم مع هذا المحل التجاري الجديد الذي كان مرخصاً في وقت سابق كمعرض ذهب ومجوهرات الا ان صاحبه المتنفذ وصاحب السطة قرر ان يحوله الى محل لبيع الورد علماً بان محل اخر لا يبعد عنه سوى امتار يقوم ببيع الورد ويحمل الرخصة ذاتها منذ (22) عاماً.
وطالب سكان الحي بضرورة توضح اسباب منح المتنفذ "وهو سوري الأصل" هذا الترخيص ومبرراته وظروفه والأسباب القانونية الموجبة..

 كافة الوثائق والاوراق الرسمية والصوررقم القطعة وكل ما يتعلق بهذه القضية من وثائق توضح حقيقة الواقع الصعب

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق