الرئيسية » محليات » حملة شعبية واسعة لمقاطعة الدجاج....

التاريخ : 14-04-2019
الوقـت   : 07:33pm 

حملة شعبية واسعة لمقاطعة الدجاج....


هرمنا نيوز

حفلت مواقع التواصل الاجتماعي بالعديد من الحملات الداعية لمقاطعة شراء الدجاج وخاصة دجاج النتافات ، في ظل ما تشهده الأسواق المحلية من ارتفاع بأسعار بيع الدجاج ، بالتزامن مع غياب رقابة وزارة الزراعة ، التي ترفض حتى اللحظة الإجابة ممثلة بوزيرها وناطقها الإعلامي عن الإستفسارات المتعلقة بهذا الإرتفاع.

الناشطون عبر "الفيسبوك " و"تويتر" صبوا جام غضبهم على وزارة الزراعة داعين اياها بوقف الإحتكار الذي يقوم به البعض ، سيما أننا على أبواب شهر رمضان المبارك.

من جانبها أكدت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك تلقيها شكاوى عديدة من مختلف محافظات المملكة حول إرتفاع أسعار دجاج النتافات ما بين 30-50 قرشاً عن أسعارها المعتادة في مثل هذه الفترة من السنة .

وقال رئيسها الدكتور محمد عبيدات في بيان صحفي اليوم الأحد أن حماية المستهلك رصدت أسعار دجاج النتافات خلال الشهرين الماضيين لعلمها المسبق بأن أسعاره سوف ترتفع قبل حلول شهر رمضان المبارك كما يحدث كل عام، حيث كان يباع سعر الكيلو غرام الواحد من دجاج النتافات قبل شهر ما بين 115 قرشا و 130 قرشا ويباع الأن ما بين 150 و170 قرشا .

وأكد عبيدات أنه وبعد تحليل الشكاوي تبين أن السبب الرئيسي لإرتفاع الأسعار هو الأحتكار الذي يمارسه بعض التجار الكبار الذين يسيطرون على أسواق دجاج النتافات الذين استطاعوا القضاء على صغار المربين وإخراجهم من السوق لكي يتحكموا بالأسعار .

وطالب عبيدات وزارة الصناعة والتجارة والتموين بإجراء الدراسات اللازمة لتحديد كلف وأرباح كل منفذ توزيعي وصولاً الى وضع سعر تأشيري للدجاج وغيره يضاف الى ذلك أن أسعار الدجاج الطازج المتوافر في المولات الكبرى يباع بأسعار مرتفعة للكيلو غرام الواحد مقارنة مع الأسعار الدارجة قبل شهر من الآن.

وقال أن المزودين للدجاج يتلاعبون بالأسعار على طريقتهم دون النظر الى أحوال المستهلكين التي يتزايد فقرها من يوم الى أخر نتيجة الجشع المتعمد.

كما طالب بتفعيل قانون المنافسة ومنع الإحتكار والذي تشرف على تطبيقه مديرية المنافسة في الوزارة الصناعة والتجارة والتموين التي تقف عاجزة عن محارية هذا الأحتكار للحد من عمليات التغول التي يمارسها بعض التجار.

ودعا الأسر والأفراد لمقاطعة شراء دجاج النتافات بالأسعار المطروحة حاليا لحين عودة الأسعار الى ما كانت عليه في السابق.

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق