الرئيسية » هرمنا » وليمة اليعقوب للسفيرة العراقية وعلامات استفهام..

التاريخ : 14-05-2019
الوقـت   : 11:59am 

وليمة اليعقوب للسفيرة العراقية وعلامات استفهام..


هرمنا نيوز

أقامت نقابة مقاولي الانشاءات الأردنيين افطارا رمضانيا بعنوان "الأردن والعراق شركاء في البناء" بحضور سفيرة العراق في المملكة صفيه سهيل وموظفي السفارة والملحقية العراقية.. والذي اعتبره المهندس أحمد اليعقوب نقيب المقاولين تكليلا للمشاركين في "معرض الانشاءات الأردني" ومدا لجسور التعاون والترابط بين البلدين.

هذا جميل وفي البداية وقبل الخوض في الحديث، الجميع يعلم المعاناة التي يعاني منها قطاع المقاولات والذي يعد أحد أهم القطاعات المشغلة للأيدي العاملة ويعتبر مصدر دخل مهم ، حيث يعد من أهم مشغلات المحرك الاقتصادي في الأردن .. إلا أننا لاحظنا عليه خلال السنوات الماضية بالتراجع المستمر نتيجة الركود الاقتصادي وإغلاق للحدود وارتفاع أسعار الكلف بالإضافة إلى العديد من الماشكل التي يواجهها.. فالمشاكل والصعوبات والتحديات واجهت وما زالت تواجه أبناء هذا القطاع الذي لم يعد بامكانهم تحمل المزيد، وما زالوا ينتظرون الوعود الوردية من قبل اليعقوب التي لا نعلم متى ستبدأ وتدخل البهجة والفرحة لقلوبهم.

وهنا لا نريد الإطالة أو الحديث عن الأمر فنقابة المقاولين تسعى إلى التقرب من الأشقاء العراقيين لدعمهم في عملية المشاركة في إعادة إعمار العراق ، وعلى ما يبدو أن النقابة ولا نعلم ماذا نطلق عليها من تصرفات تقوم بها بكافة السبل لادخال المقاول الأردني في السوق العراقي ، المقاول الأردني المعروف بسمعته الطبية وأداءه في كافة البلدان ولكنه لم يكن يجد من يسانده ويدعمه في ظل الظروف الاقتصادية العصبة والجميع يأمل من أن تنظر الحكومة وتعمل النقابة وهي بيتهم ومنفذهم وملجأهم الوحيد في دعمهم وتشغيلهم وتحسين الأوضاع ، وأن لا تكون هذه "العزايم" لمجرد "البرستيج" ويستفيد منها كبار المقاولين فقط وتهميش العديد وذلك بحسب المصالح الشخصية.

بالإضافة وفوق كل هذا، تكلفة هذه الاحتفالات كان من الأولى والأجدر أن توضع وتدعم المقاولين المتعثرين الذين أصبحوا على حفة الهاوية من الدمار والسقوط .. فتكلفة هذه الوليمة ولا نعلم قيمة تكلفتها وعلى حساب من .. هل ستأتي بالمنافع للجميع أم للقليل الذين يملكون النفوذ والدعم لزيادة أرباحهم دون النظر للمقاول الأردني الصغير المتعثر...

 

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق